Print

محاكم التفتيش الجارية في روما: ما يجب أن تعرفه

القوة هي مبدأ مملكة الشيطان. وقد كانت وستظل تستخدم من قبل قوى الظلام طالما هناك من يقف في صف الحق والبر معارضا للخطأ.

ياهواه يناشد الفكر. "هلم نتحاجج"، تلك هي دعوته الكريمة المسجلة في إشعياء ١٨:١. للحق قوة أن دراسة واضحة ومفتوحة تكفي لإقناع العقل الصادق.

الخطأ، من ناحية أخرى، ضعيف. عندما تفشل المجاملات والرشوة والتهديدات، تبقى القوة هي الملاذ الأخير الذي يستخدم لإجبار الضمير وثني الإرادة. يحتوي التاريخ على السجل المظلم للشر الذي يرتكبه الإنسان ضد إخوته من البشر ء كل ذلك باسم الدين. فقط في السماء سيتم الكشف عن مدى العذاب والمعاناة التي قاستها الملايين من الذين بقوا مخلصين لفاديهم.

إن استخدام القوة لإجبار الضمير ليس مجرد أثر في ذمة التاريخ، وحاشية مغبرة لزمن مظلم بربري. بل يبقى مبدأ حيويا من الكنيسة الكاثوليكية الرومانية العاصية. "حق" إجبار شخص على الخطيئة ضد ضميره من أجل إنقاذ حياته الخاصة هو فكر لا يزال محتجزا من قبل سلطة الوحش.

وفيما يلي قائمة جزئية من الطرق المختلفة التي يستخدمها البابويون لإكراه الضمير. في حين أنه إظهار مؤلم عما يمكن أن يفعله الإنسان تحت تأثير الشياطين، ومع ذلك فهو شهادة انتصار على قوة يهوه للحفاظ على شعبه. أولئك الذين سيعيشون في الأيام الأخيرة من تاريخ الأرض يجب أن يدركوا أن مبدأ استخدام القوة والإكراه لا يزال متبعا لدى الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. كما أن الوقت لم يقلل من قوة يهوه لحماية رعيته.

---------------------

ما هي محاكم التفتيش؟

يشير هذا المصطلح إلى مؤسسة من الكنيسة الكاثوليكية الرومانية التي كانت في الأصل تحت عنوان "الجماعة المقدسة العليا في محاكم التفتيش الرومانية العالمية". وقد تم إنشاء هذا "المكتب المقدس"، كما كان معروفا، خصيصا لمكافحة أي تدريس يتناقض ولا سيما أي تعليم يتناقض مع الاعتقاد بأن الأسرار الكاثوليكية، ضرورية لتحقيق الخلاص ومنح النعمة.

متى بدأت محاكم التفتيش؟

بدأت في عام ١٢٠٣ م.

من هو البابا الذي بدأ ذلك؟

البابا إنوسنت الثالث.

كم عدد القتلى من قبل مكتب محاكم التفتيش منذ أن بدأ في ١٢٠٣ م؟

يقدر أن ما لا يقل عن ٥٠ مليون رجل وامرأة وطفل قتلوا بلا رحمة من قبل مكتب الكنيسة، مع بعض التقديرات تصل إلى ١٠٠ مليون نسمة. ذبحت محاكم التفتيش اليهود والبروتستانت والشعوب الأصلية وحتى الروم الكاثوليك الآخرين. من الأمير النبيل، إلى الفلاح المتواضع، لم ينج أي من طالته قسوتها.

من أذن باستخدام التعذيب ولأي غرض كان التعذيب في محاكم التفتيش؟

البابا إنوسنت الرابع

يرجع الفضل في إضفاء الطابع المؤسسي على التعذيب كجزء من محاكم التفتيش إلى البابا إنوسنت الرابع الذي أصدر الختم البابوي إعلان إكستيرباندا الذي أذن باستخدام التعذيب من قبل محاكم التفتيش لغرض الحصول على اعترافات من "الهراطقة".

من هم أول ضحايا محاكم التفتيش ولماذا؟

البيجنسيس

وكان أول ضحايا محاكم التفتيش المروعة هم البيجنسيس، الذين عاشوا في جنوب فرنسا. كانوا مستهدفين لأنهم تمسكوا بالإيمان الكتابي أن الخلاص هو من خلال يهوشوه وحده وليس من خلال إقامة الطقوس الدينية، أو الخلاص من خلال الأعمال.

كم من الباباوات أيدوا محاكم التفتيش بعد أن تم إنشاؤها من قبل البابا إنوسنت الثالث؟

كان هناك ٧٥ بابا على التوالي الذين فرضوا محاكم التفتيش بقوة، أضاف كل واحد منهم أشكال جديدة من التعذيب. من المهم أن نلاحظ أنه ولا واحد من هؤلاء الباباوات المتعاقبين أدان أو رفض استخدام التعذيب لانتزاع الاعترافات.

ما هي محاكم التفتيش الأكثر وحشية؟

كانت محاكم التفتيش الإسبانية أكثرها وحشية. تم إنشاء محاكم التفتيش الإسبانية من قبل الملكة الكاثوليكية الرومانية، إيزابيلا. لأن أي شخص يمكن أن يبلغ عنه بشكل مجهول باعتباره مهرطقا، وإذا ثبتت إدانته، تتم مصادرة ممتلكاته، وتستخدم كوسيلة لتمويل استكشافاتها للعالم الجديد.

ما هو المبدأ الأساسي لمحاكم التفتيش؟

المبدأ الذي يؤكد محاكم التفتيش هو الاعتقاد الخاطئ أن البابا له سلطة سيادية على الحياة والموت. وهكذا، فإن كل من يعصي البابا ينبغي أن يحاكم ويعذب حتى الموت إذا لم يتراجع عن مواقفه.

ما هي بعض أدوات التعذيب الأكثر رهبة التي استخدمت في محاكم التفتيش؟

سوف نسلط الضوء على بعض من أشد أدوات التعذيب البشعة أدناه. ولكن قبل أن نفعل ذلك ...

يود موقع فرصة العالم الأخيرة أن يحذر القارئ من أن الصور
الخاصة بأدوات التعذيب التي استخدمتها روما هي مشاهد مخيفة في معظمها.
وبالتالي، ينصح تحفظ القارئ.

الرف

الرف

"يعتبر الرف عادة أشد أشكال التعذيب في القرون الوسطى. وهو عبارة عن مستطيل خشبي كبير وعلى جانبيه أسطوانات من الأعلى والأسفل.

"يقوم المعذب بتحويل المقبض لسحب ذراع الضحية. في نهاية المطاف، يتم خلع عظام الضحية بفرقعة عال. إذا أبقى المعذب تحول المقابض، تتمزق بعض الأطراف، وعادة ما تكون الذراعين.

"كانت هذه الطريقة تستخدم في الغالب لانتزاع الاعترافات، حيث أن عدم الاعتراف يعني أن العذاب يمكن أن يمتد أكثر. في بعض الأحيان، يجبر المعذبون ضحاياهم على مشاهدة أشخاص آخرين يتعرضون للتعذيب بهذا الجهاز لزرع الخوف النفسي.

"في وقت ما كان هذا الأسلوب يقتصر على خلع عدد قليل من العظام، ولكن في كثير من الأحيان يذهب المعذب بعيدا جدا ويجعل الساقين أو الذراعين (في بعض الأحيان على حد سواء) عديمة الفائدة. في أواخر العصور الوسطى، ظهرت بعض المتغيرات الجديدة لهذه الآلة. وغالبا ما كان لديهم خوازيق تخترق ظهر الضحية ء كما يتم سحب أطرافه بعيدا، لذلك كان الحبل الشوكي ليس فقط يزيد من الألم الجسدي، ولكن النفسي أيضا "١

الحرق على الوتد

حرق على الوتد

"إذا كان الحرق مؤلما بما فيه الكفاية، يحدث الموت أولا بالاختناق بدلا من الأضرار التي تلحقها النيران. ومع ذلك، كانت هذه مسألة معروفة، وكان حرق الضحايا عادة يتم على نار صغيرة هادئة كي تدوم "معاناتهم حتى النهاية". عندما تكون النيران صغيرة، يحدث الموت بسبب فقدان الدم أو ضربة الشمس التي قد تستغرق ساعات طوال"٢

العجلة

العجله

"في طريقة تعذيب العجلة، كانت أذرع الضحية وأرجلها مرتبطة بمفصل عجلة خشبية تدور ببطء. وسيستخدم المحقق مطرقة حديدية لكسر عظامه بينما كانت العجلة تدور. وعادة ما يترك الضحايا على العجلة الدوارة ليعانوا من الموت الشنيع "٣

مهد يهوذا

مهد يهوذا

"كان مهد يهوذا مقعدا على شكل هرمي (انظر إلى اليمين). وكان الشخص الذي يطلب منه الاعتراف بخطاياه ضد المسيح يوضع على هذا الكرسي، مع إدراج النقطة في فتحة الشرج أو المهبل. ثم، كلما تقدم الاستجواب، ينزل المحقق المدعى عليه ببطء إلى النقطة بواسطة الحبال العلوية.

"تشير بعض النظريات إلى أن التأثير المقصود كان لتمديد الفتحة على مدى فترة طويلة من الزمن، أو إلى الخوزقة ببطء. وكانت الضحية عادة عارية، مما يزيد من الإذلال الذي تتعرض له" ٤

العذراء الحديدية (المقصلة الحديدية)

العذراء الحديدية (المقصلة الحديدية)

" تأخذ شكل تابوت بالطول يستطيع استيعاب إنسان في داخله، وتقوم فكرتها على دخول وخروج السكاكين والمسامير من وإلى جسم الضحية عند فتح وإغلاق بابها. في الغالب لم يكن الضحية ليموت بسبب اختراق تلك السكاكين لجسمه، بسبب تعمد مصممي الأداة عدم اختراق السكاكين والمسامير الأعضاء الحيوية للضحية، وهكذا يبقى الضحية تحت التعذيب وعلى الأغلب بدون أن ينزف بسبب بقاء المسامير مخترقة لجسم الضحية مانعة تدفق الدم" ٥

ويبقى الضحية في الظلام حتى الموت أو إخراجه ليموت ببطئ بسبب النزيف أو التلوث.

مهشم الرأس

مهشم الرأس

"بوضع الرأس تحت الغطاء العلوي والذقن فوق الشريط السفلي، يدور المسمار العلوي لهذا الجهاز الفظيع ببطء، ويضغط على الجمجمة بإحكام. أولا يتم تدمير الأسنان، ثم تحطيم وشق الفك. ثم يتم الضغط على العينين من الأجفان ء كان البعض يستخدم أوعية خاصة لإمساكها. وأخيرا، يتم كسر الجمجمة ومحتويات الرأس. في المراحل المبكرة، يمكن للجلاد أن يحافظ على الرأس بإحكام ويضرب غطاء الجمجمة المعدني بشكل دوري. كل ضربة تكرر الألم في جسد الضحية "٦

شوكة الهراطقة

شوكة الهراطقةشوكة الهراطقة

"غالبا ما يستخدم هذا الجهاز لإسكات الضحية في الطريق إلى الحرق، لكيلا يتمكنوا من الكشف عما حدث في غرفة التعذيب أو الدفاع عن أنفسهم بأي شكل من الأشكال". ٧

المقص التمساح

المقص التمساح

"لم يكن مقص التمساح شائعا، ولكنه كان يستخدم لقتل العديد من الكفار واللصوص.

"يتم تثبيت الضحية داخل أنبوب كبير بما يكفي لدخول الضحية. الأنبوب، فيه مسامير على شكل أسنان التمساح، يتم الضغط ببطء لترك الضحية غير قادر على الحركة تماما. يرى الجلاد فقط وجه الضحية وقدميه.

"بوضع الكربون والنار تحت الأنبوب، يتم التعذيب تدريجيا بتسخين الأنبوب حتى تعترف الضحية أو تموت. كان الأول هو الأكثر شيوعا، وهذا هو واحد من أكثر ألوان التعذيب قسوة وإيلاما في تاريخ البشرية.

"مع تعرض الوجه والقدمين، كان قادرا على إلحاق جروح مؤلمة على الضحية. وكان تشويه الوجه وتعرق القدمين من الخيارات المفضلة. "٨

الحمار الاسباني

الحمار الاسباني

"يتم وضع الضحية عاريا على الهرم الحاد، كما لو كان يركب حمارا. وبعد ذلك، يضع الجلاد الأثقال الخفيفة جدا على قدميه مما يرفع الأثقال الثقيلة جدا التي من شأنها أن تمزق ببطء الرجل / المرأة إلى شطرين! جهاز مؤلم جدا!"٩

إجاصة المناطق الحساسة

إجاصة المناطق الحساسة

"تمّت تسمية هذه الاداة بالـلإجاصة نظراً لأنها تشبه شكل الإجاص، حيث تتكوّن من أربعة أجنحة حديدية كأجنحة الفراشة تكون مطوية ثم تتفتّح عند تدوير مفتاح يوجد في آخرها، كما يوجد على رأس هذه الاداة مسمار حادّ يساعد في غرزها في المكان المطلوب.حيث غالباً ما تُغرز في فتحة الشرج للمتهمين باللواط، و المهبل عند النساء المتهمات بالزنا، و الحلق عند المتهمين بالهرطقة و الكفر...بعد أن تًحشر الإجاصة في المكان المطلوب يتمّ تدوير المفتاح فتبدأ الاجنحة الحديدية بالتفتحّ رويداً رويدا و يؤدي ذلك إلى تمزّق داخلي خطير و أضرار عظيمة على المكان المستهدف١٠.

السلخ

السلخ

"يعني تقشير الجلد في الواقع (كما هو الحال في إزالة الجلد من جسم الشخص ...). كطريقة إعدام وتعذيب، بطبيعة الحال، في حين كانوا على قيد الحياة. إذا كانت مجرد طريقة تعذيب دون موت، تتم إزالة أجزاء فقط من الجلد. ومع ذلك، إذا حكم على الشخص بالإعدام عن طريق السلخ أو تم القبض عليهم من قبل الأعداء، فإن الموت هو الهدف من هذه الممارسة وعادة ما يتم إزالة الكثير من الجلد. "١١

مخلب القط

مخلب القط

"هذا الجهاز الرهيب كان يستخدم في معظم أوروبا خلال العصور الوسطى. إنها أداة بسيطة جدا يتم استخدامها لتمزيق جلد الضحية عن بعد. بسبب شكله، لا تنج العظام ولا العضلات.

"تكون الضحية عارية وعزلاء. ثم يبدأ الجلادون (في بعض الأحيان في أماكن عامة) بتشويه الضحية. وكثيرا ما يبدؤون بأطرافه وينتقلون ببطء إلى الصدر والظهر والرقبة وأخيرا الوجه.

"باختصار، فإن مخلب القط، ليس سوى امتداد ليد الجلاد. تكون المسامير حادة بما فيه الكفاية لتمزيق أي شيء في طريقها. "

محطمة الركب

محطمة الركب

"استخدم هذا الجهاز غالباً كعقوبة و يستخدم بعد المحاكمة وإصدار الحكم النهائي، يتم وضع الركبة بداخلة وإغلاقه حتى تتقابل الأسنان داخل غضاريف الركبة ،وطبعاً يمكن التحكم بالأسنان حسب الحكم فمن الممكن تقليل عدد الأسنان وهو عادة كان يحتوي على مسامير مع طفرات تتراوح عادة من ٣-٢٠، وكان تستخدم أيضاً لهرس المرفقين والمعصمين والذراعين والساقين، وكان يتم تسخين الجهاز أحيانا لإحداث ضرر أكبر ولكن بكل الأحوال المجرم لن يموت بهذه الأداة. "١٢

ابنة الزبال

ابنة الزبال

"اخترع من قبل البريطاني سكيفينغتون. ويشار إليها بالتناوب باسم جيفز سكيفينغتون. يتكون الجهاز من طارة من الحديد مع مفصلي في الوسط. يجبر الضحية على الركوع على نصف الطارة في حين يتم تحريك النصف الآخر ووضعه على ظهره. (تخيل أن توضع في مجموعة عملاقة من أطقم الأسنان الحديدية). سيستخدم الجلاد المسمار لتشديد المفصلي، وسحق الضحية أبعد من ذلك، إلى مزيد من التعاقد غير الطوعي. في نهاية المطاف، الأضلاع والأعصاب ستنكسر والعمود الفقري يمكن خلعه. في بعض الأحيان يكون الضغط قويا لدرجة أن الدم يتدفق من أطراف الأصابع والوجه. استخدمت الملكة إليزابيث الأولى من إنجلترا هذه الأداة ضد البروتستانت الذين اتهمتهم بالخيانة العظمى "١٣

مقلاع الثدي

مقلاع الثدي

"تستخدم كطريقة لمعاقبة النساء، وكان ممزق الثدي وسيلة مؤلمة وقاسية لتشويه ثدي المرأة. . . . وكانت المخالب تستخدم إما ساخنة أو باردة على ثدي الضحية. إذا لم تمت الضحية فإنها ستظل خائفة طوال حياتها بسبب ثدييها الذي تمزق حرفيا.

"وغالبا ما يشار إلى مقلاع الثدي باسم العنكبوت. ثم يسحب الجلاد ثدي الضحية بالمخالب. وهكذا تتم إزالته بنجاح"١٤

السيراق

السيراق

"كان يستخدم في القرون الوسطى للتشهير بالجاني حيث يوضع على السيراق، والذي كان عموما نوع من سقالة مفروشة مع سلاسل وياقات من الحديد. في باريس، أطلق هذا الاسم على برج مستدير معزول بني في وسط السوق. كان البرج أعلى من ستين قدما، وبه فتحات كبيرة في جدرانه السميكة، ويتم توفير عجلة أفقية قادرة على الدوران. وقد تم اختراق هذه العجلة بعدة ثقوب، بحيث تمسك اليدين ورأس الجاني، حتى تراه الحشود حين مرورها، ويكون في مرأى ومسمع الكل، ويتعرض للنعيق والتهكم. وكان السيراق دائما موجود في الأماكن الأكثر تكرارا، مثل الأسواق والمعابر. "١٥

طوق عنق

طوق عنق

"يزن أكثر من أحد عشر رطلا، يتم تثبيت هذا الطوق حول الرقبة ويستقر على الكتفين. استخدم في الأصل لتعذيب السجناء، في بعض الأحيان أصبح وسيلة للإعدام حين تصاب السحجات والجروح بالغرغرينا وتسقط الضحية في غيبوبة في نهاية المطاف. هناك شائعات بأن هذا الطوق لا يزال قيد الاستخدام في بعض أنحاء العالم." ١٦

كاسر الأصابع

كاسر الأصابع كاسر الأصابع

"توضح الأصابع بين فكّي هذه الاداة و يتمّ إغلاقها ببطء حتّى يُسمع صوت تهشّم عظام الأصابع وتفتت لحمها...تتنوّع هذه الأداة بين نوع مخصص لسحق أصابع اليد وآخر لأصابع القدم وأخرى أكبر لتهشيم الركبة وأخرى للكوع و هكذا"١٧

لا يزال يستخدم كاسر الأصابع في بعض أنحاء العالم.

الثور البرونزي

الثور البرونزيالثور البرونزي

"كان الثور البرونزي تمثال نحاس مجوف وضع ليشبه الثور الحقيقي. يتم وضع الضحايا في الداخل، وعادة ما تقطع ألسنتهم أولا. يتم إغلاق الباب، ثم إضرام النار حول الثور. حين تخضع الضحية للحرارة المحمومة في الداخل، تبدأ في الصراخ من شدة العذاب. الحركة والأصوات، صامتة من كتلة الثور، تجعل الجهاز يظهر على قيد الحياة، والأصوات في الداخل مثل الثور الحقيقي. وقد خلق هذا التأثير تسلية إضافية للجمهور، وخدم الفائدة الإضافية في ابتعادهم عن وحشية التعذيب، لأنهم لا يرون الضحية مباشرة ".١٨

"الثور البرونزي هو جهاز إعدامي اخترع لأول مرة في اليونان القديمة. . . . عندما يتم وضع الضحية داخل الثور ، يتم حرقه ببطء حتى الموت. أصبح هذا الجهاز تدريجيا أكثر تطورا حتى اخترع اليونانيون نظام معقد من أنابيب من أجل جعل صرخات الضحية تبدو وكأنه ثور هائج. على الرغم من أن هذا التعذيب لم يكن يستخدم في كثير من الأحيان خلال العصور الوسطى كما كان يستخدم في وقت سابق من قبل اليونانيين والرومان، فإنه ضل يستخدم في أوروبا الوسطى. هذا التعذيب مشابه للغليان على قيد الحياة "١٩

هل لا تزال قوانين محاكم التفتيش اليوم جزأ من القانون الكنسي للكنيسة الكاثوليكية الرومانية؟

الجواب هو نعم بالتأكيد. هذه الحقيقة المروعة لا يكاد يلاحظها أو يعرفها حتى الروم الكاثوليك أنفسهم. وهذا ما أكده كانون ١٣١١ و كانون ٧٥٢.

"للكنيسة حق فطري وسليم في إجبار المؤمنين المسيحيين بأي وسيلة من المهام البابوية". كانون ١٣١١

"الاحترام الديني للفكر والإرادة، حتى لو لم يكن موافقا للعقيدة، يلزم إيلاؤه إلى ما يعلنه الحبر الأعظم أو مجمع الأساقفة عن الإيمان والأخلاق". كانون ٧٥٢

إذا كانت محاكم التفتيش لا تزال اليوم جزأ من مراسيم الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، فتحت أي اسم تعمل محاكم التفتيش؟

وقد تم غسل اسم هذا المكتب المروع عدة مرات لإخفاء وتليين صورته. في عام ١٩٠٨، أعاد البابا بيوس X تسميته "المكتب المقدس". في وقت لاحق أعطاه البابا بولس السادس، في عام ١٩٦٥، اسم أكثر ليونة "مجمع عقيدة الإيمان".

في ٢٥ نوفمبر ١٩٨١، قام البابا يوحنا بولس الثاني بإحياء "المكتب المقدس لمحاكم التفتيش" عندما عين الكاردينال جوزيف راتزينجر (في وقت لاحق البابا بنديكت السادس عشر) عميد مجمع عقيدة الإيمان. وبعبارة أخرى، عين البابا يوحنا بولس الثاني الكاردينال راتزينجر إلى مكتب المفتش الأعلى.

ما الدليل على أن الكنيسة الكاثوليكية تستخدم محاكم التفتيش عندما تسنح لها الفرصة؟

أنتي بافليتشجرت محاكم التفتيش الأخيرة الأكثر شراسة التي قامت بها الكنيسة الكاثوليكية الرومانية خلال الحرب العالمية الثانية، في دولة كرواتيا التي أنشئت حديثا. أنتي بافليتش كرئيس للدولة الجديدة في كرواتيا، جنبا إلى جنب مع مطران الروم الكاثوليك ألويسيس ستيبيناك نفذا سياسة "تغيير المذهب أو الموت" التي أدت إلى مقتل مئات الآلاف من الروم الأرثوذكسي واليهود.

رئيس الأساقفة ألويس ستيبيناك"خلال حكم باڤيليتش الذي دام أربع سنوات، اتبع هو والرئيس الكاثوليكي الروماني المطران ألويس ستيبيناك سياسة" تغيير المذهب أو الموت "بين ٩٠٠٠٠٠ من الصرب الأرثوذكس اليونانيين واليهود وغيرهم في كرواتيا. تم تغيير مذهب ٢٠٠٠٠؛ وتعذيب ٧٠٠٠٠٠ شخص ممن اختاروا الموت، وأحرقوا، ودفنوا أحياء، أو أطلقوا النار عليهم بعد حفر قبورهم بأنفسهم.

"كان تشويه الأعضاء التناسلية مروعا، وتعذيبا شرسا، ووحشية رهيبة. ولم تترك الكنيسة الكاثوليكية تنفيذ حرب دينية للسلطة المدنية. بل كانت هناك بنفسها، وتجاهلت علنا ​​الاحتياطات وأكثر جرأة مما كانت عليه لفترة طويلة جدا. ولما كان الكهنة الروم الكاثوليك يشهرون الفأس أو الخنجر، ويسحبون الزناد، وينظمون المذبحة، أصبحوا أداة لمحاكم التفتيش .... "٢٠

كيف ينظر المؤرخون اليوم إلى المجزرة المروعة التي قام بها زعيم الكتيبة الكاثوليكية الرومانية الكاثوليكية أنتي بافليتش؟

"كان ذلك نوعا من" التطهير العرقي "قبل أن يظهر هذا المصطلح البغيض إلى الوجود، كان محاولة لخلق كرواتيا الكاثوليكية" النقية " من خلال فرض تغيير المذهب، وعمليات الترحيل والإبادة الجماعية.لكم كانت أعمال التعذيب و القتل مروعة حتى أن القوات الألمانية سجلت رعبها، وحتى بالمقارنة مع إراقة الدماء الأخيرة في يوغوسلافيا في وقت كتابة هذا التقرير، فإن هجوم بافليتش ضد الصرب الأرثوذكس لا يزال واحدا من أكثر المذابح المدنية المروعة المعروفة في التاريخ ". ٢١

هل لعب أتباع القديس فرنسيس الأسيزي (المعروفين بالفرنسيسكان) أي دور في المذابح الكرواتية؟

"الكهنة، وهم دائما الفرنسيسكان، قد اضطلعوا بدور قيادي في المذابح، وكثيرا ما كان مسلحين بشكل روتيني وأجروا أعمالهم القاتلة بحماس.الأب بوزيدار برالو، المعروف بمدفع الرشاش الذي كان رفيقه الدائم، اتهم بأداء رقصة حول جثث ١٨٠ صربي في مجزرة في أليباسينءموست. قتل الفرنسيسكان، وأشعلوا النيران في المنازل، ونهبوا القرى، وخربوا الريف البوسني على رأس عصابات أوستاشيه في سبتمبر من عام ١٩٤١، كتب مراسل إيطالي عن الفرنسيسكان أنه قد شاهد في جنوب بانيا، لوكا على رأس فرقة من أوستاشي مع صليبه "٢٢

كيف تعامل البابا بيوس الثاني عشر مع الزعيم الكاثوليكي الكرواتي أنتي بافليتش؟

"استقبل البابا بيوس الثاني عشر أنتي بافليتش في الفاتيكان ومنحه وسام الشرف وقال أنه " رجل مفترى عليه كثيرا ". حافظ الفاتيكان [هكذا وردت] على علاقة وثيقة مع أوستاشا [اسم النظام الكرواتي بقيادة أنتي باڤليتش] حتى نهاية الحرب، وبعدها "٢٣

هل كان الفاتيكان جاهلا بالمذابح الجارية في كرواتيا بينما كان يرحب بالزعيم الكرواتي في الفاتيكان ويشيد به؟

"وكان الفاتيكان أيضا على بينة من البث المتكرر لهيئة الإذاعة البريطانية في كرواتيا، منها ما يلي (التي كانت ترصدها دولة الفاتيكان)، في ١٦ فبراير ١٩٤٢، كان نموذجيا:

رئيس الأساقفة ألويس ستيبيناك يلتقي مع أنتي بافليتش

"إن أسوأ الفظائع ترتكب في محيط أساقفة زغرب [ستيبيناك]، ودماء الإخوة تتدفق في مجاري المياه، ويجري تحويل الأرثوذكسيين قسرا إلى الكاثوليكية، ونحن لا نسمع صوت المطران يدعو إلى الثورة ، بل أفيد بأنه يشارك في المسيرات النازية والفاشية. " ٢٤

رمز أوستاتشي / أوستشا"خدم العديد من الكهنة الروم الكاثوليك ولاية أوستاشا وشغلوا مناصب عليا. وعين البابا أعلى ضابط عسكري في كرواتيا. وكان لهذا الأخير قسم ميداني في كل وحدة من جيش أوستاشا. [انظر رمزهم إلى اليسار.] وكانت مهمة هذا القسم الميداني تتكون من بين أمور أخرى مثل مرافقة وحدات أوستاشا في قتلهم الجماعي للسكان الفلاحين. وقام كبار الشخصيات في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية ودولة أوستاشا بتنظيم عملية التحول الجماعي للسكان الصرب الأرثوذكس إلى الكاثوليكية. وتم نهب وتدمير مئات الكنائس الأرثوذكسية في صربيا؛ وقتل ثلاثة من كبار الشخصيات ومائتي رجل دين بدم بارد. ما تبقى من رجال الدين كانوا يقودونهم إلى المنفى. وفي معسكر اعتقال جاسينوفاتش، قتل مئات الآلاف من الصرب تحت قيادة كهنة الروم الكاثوليك "٢٥.

بعد هزيمة النازيين في الحرب العالمية الثانية، هرب الزعيم الكرواتي أنتي بافليتش لينجو بحياته. لماذا لم تتجنب قوات التحالف القبض على أنتي بافليتش؟

"... تجنب أفراد الشرطة الباحثين عن مجرمي الحرب النازية عمدا القبض على رجل واحد لأن اتصالاته عالية جدا ومنصبه الحالي كان مقربا جدا للفاتيكان، فأي تسليم للمطلوب سيوجه ضربة مذهلة للكنيسة الكاثوليكية الرومانية ..." ٢٦

الرجل الذي تجنبوا عمدا تسليمه للسلطات هو أنتي بافليتش.

ومع توفر العديد من أدوات التعذيب المتاحة بالفعل، هل لا تزال هذه الأدوات مستخدمة؟ أو هل هناك أشكال جديدة وحديثة من التعذيب؟

يجري باستمرار تنقيح أساليب التعذيب وإبداعها في الوقت الذي يسعى فيه الشيطان، الذي يسخر البؤس والمعاناة، إلى إطالة أمد عذاب التعذيب إلى أقصى حد ممكن.

هل اخترعت روما جميع أجهزة التعذيب التي كانت تستخدمها لإضطهاد المؤمنين؟

لا. ترجع بعض أساليب التعذيب المستخدمة إلى الإغريق والرومان. ومع ذلك، فإن الكنيسة الكاثوليكية الرومانية لم تتردد في استخدام كل جهاز شيطاني أتيح لها. وعلاوة على ذلك، استخدمت على نطاق واسع أساليب جديدة لأنها أصبحت متاحة في مختلف البلدان التي تقع تحت تأثيرها. وقد حافظت البابوية دائما على أكثر الطرق فعالية لتحقيق أهدافها المرجوة.

واليوم، يجري تطوير أدوات جديدة أكثر شراسة للتعذيب على النحو المبين أدناه. يتوقع موقع فرصة العالم الأخيرة أن تستفيد روما من أساليب التعذيب الجديدة الأكثر فعالية عندما يحين وقتها وتستعيد السلطة. كما يعتقد موقع فرصة العالم الأخيرة أن الوحش المذكور في سفر الرؤيا يشير إلى التسلسل الهرمي الكاثوليكي الروماني، رؤيا ١٢:١٧ هي نبوءة عن السلطة التي مارسها الكنيسة الكاثوليكية. وهذه السلطة، وفقا للكتاب المقدس، كما كان الحال في الماضي، تمارس مرة أخرى من خلال مختلف الحكومات العلمانية التي تسفر سيادتها إلى روما.

" والعشرة القرون التي رأيت هي عشرة ملوك لم يأخذوا ملكا بعد لكنهم يأخذون سلطانا كملوك ساعة واحدة مع الوحش.
هؤلاء لهم رأي واحد ويعطون الوحش قدرتهم وسلطانهم.
هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون." (رؤيا١٧:-١٢-١٤)

ومع ذلك، ينبغي أن نفهم أن روما تستطيع ممارسة السلطة من خلال الحكومات حتى لو لم تكن الحكومة واضحة في تحالفها مع البابوية. إن أي حكومة تدعم أجندة روما تعمل معها حتى لو ادعت أنها بروتستانتية أو ملحدة أو مستقلة عن أي نفوذ ديني. انظر ١٠ حقائق يجب أن تعرفها عن اليسوعيين!

أجهزة التعذيب الحديثة

هل ألغت المعاهدات الحديثة مثل اتفاقية لاهاي استخدام التعذيب؟

لا. بغض النظر عن ما يتم ادعاؤه من قبل مختلف المعاهدات التي وقعتها حكومات العالم، لا يزال التعذيب يستخدم في العالم الحديث. والواقع أن العلم الحديث قد صقل التعذيب إلى حد أنه صار أكثر فعالية من الأساليب المستخدمة إبان العصور المظلمة. في محاكم التفتيش، كانت أساليب الجلادين محدودة . هذه الطرق كانت في الغالب تقتصر على: حرق، لكم، قطع أو بتر، سحق أو خلع أوإغراق.

واليوم تعتبر هذه الأساليب بشعة ولكنها أيضا بدائية. وعلاوة على ذلك، فإنها كثيرا ما تنتهي بوفاة الشخص، في حين أن أشكالا أخرى من التعذيب وضعت خصيصا لإطالة أمد حياة الضحية لأطول فترة ممكنة. وهناك الآن طرق أكثر تعقيدا للتعذيب ء وكل واحد منها قد تم تنقيحه بشكل كبير من قبل السلطات التي تستخدمها. وتشمل هذه الطرق على سبيل المثال:

الصوت

صوت يسبب الألم

من الأصوات في الترددات التي تسبب الألم الجسدي، والأصوات التي تغرس الإرهاب وإضعاف الإرادة، واستخدام الصوت في التعذيب قد استخدم مرارا من قبل السلطة لإخضاع إرادة أولئك الذين يسعون لنيل السلطة. ومن الأمثلة الموثقة توثيقا جيدا عندما قامت حكومة الولايات المتحدة في عام ١٩٩٣ بقتل ٧٦ رجلا وامرأة وطفل في مجمع للكنيسة في واكو بولاية تكساس لجرائم يزعم أن زعيمها ارتكبها ولم تثبت قط في محكمة قانونية. من بين الأصوات الأخرى التي أثارتها مكبرات الصوت على مدار الساعة كانت أصوات الرهبان التبتيين يرددون تراتيل، وحيوانات تصرخ بينما يجري ذبحها وموسيقى الروك .٢٧

وقد استخدم الصوت أيضا لغرس الذعر، والسيطرة على الحشود أو تفريقها.٢٨

المخدرات

"الموقع الرسمي لوزارة الطاقة [الولايات المتحدة] [يحدد الخطوط العريضة] عددا استثنائيا من التجارب الطبية على الرجال والنساء والأطفال الذين يستخدمون المواد الكيميائية والإشعاعية التي يفهم بوضوح أنها مواد مميتة. ومن الواضح أن هناك طريقة لتلقين وتجنيد وتوسيع الميزانية لزيادة استخدام الجمهور من قبل أجهزة إلكترونية أخرى أكثر حداثة ". ٢٩

مصل الحقيقة

"مصل الحقيقة"، وهو اسم عام لمجموعة من العقاقير ذات التأثير النفساني التي تستخدم للحصول على معلومات من أشخاص غير قادرين أو غير راغبين في تقديمها بخلاف ذلك. ثيوبنتال الصوديوم، ويتم تسويقها تحت اسم بينتوثال، وهو نوع من المخدرات المنومة تحقن في الوريد (طريقة إعطاء المخدرات المذكورة). وقد جاء استخدام مثل هذه الأدوية في عام ١٩٣٠ ولا تزال قيد الاستخدام اليوم. وافق القاضي على استخدام المخدرات في محاكمة إطلاق النار في أورورا عام ٢٠١٢ لتقييم ما إذا كانت الحالة العقلية لجيمس إيجان هولمز صالحة لتقديم التماس الجنون.

السموم

خلال الحرب الباردة، استخدم الاتحاد السوفياتي العديد من العقاقير السامة ضد مواطنيه، وحقن المسيحيين وغيرهم من المعارضين السياسيين بالسموم المصممة ليس فقط للحث على الألم ولكن أيضا لتغيير تفكير هؤلاء الأفراد لكي تعتبرهم المحاكم مختلين عقليا.

كما استخدمت السموم للسيطرة على السكان والمنشقين. وأضاف النازيون والسوفيت الفلورايد إلى مياه الشرب في معسكرات الاعتقال الخاصة بهم من أجل جعل السجناء أكثر سلاسة و خمولا. شهد قائد سلاح الجو الأمريكي، جورج ر. جوردان، أمام الكونغرس باستخدام السوفيات للفلورايد خلال الحرب العالمية الثانية. الآن، يتم إضافة الفلورايد بشكل روتيني إلى إمدادات المياه البلدية تحت ستار "الصحة".

الفلوريد هو سم

"في نهاية الحرب العالمية الثانية، أرسلت حكومة الولايات المتحدة تشارلز إليوت بيركنز، وهو باحث في الكيمياء الحيوية وعلم وظائف الأعضاء وعلم الأمراض، لتولي المسؤولية عن النباتات الكيميائية فاربين المنتشرة في ألمانيا، وفي حين هناك، قيل له من قبل الكيميائيين الألمان بخطة وضعت خلال الحرب واعتمدتها هيئة الأركان العامة الألمانية.

"كان هذا النظام للسيطرة على السكان في أي منطقة معينة من خلال الأدوية الجماعية لمياه الشرب.في هذا المخطط، احتل فلوريد الصوديوم مكانة بارزة.

"إن الجرعات المتكررة من كميات لا متناهية من الفلورايد ستقلل في الوقت المناسب من قدرة الفرد على مقاومة السيطرة عن طريق التسمم ببطء وتخدير منطقة معينة من الدماغ، وبالتالي يصبح خاضعا لإرادة أولئك الذين يرغبون في حكمه.

"أضاف الألمان والروس الفلورايد إلى مياه الشرب لأسرى الحرب لجعلهم بلداء ومطيعين". ٣٠

في غارة على مجمع الكنيسة في واكو، تكساس في عام ١٩٩٣، قامت حكومة الولايات المتحدة أيضا بضخ الغازات السامة في المباني. وقد توفي الرجال والنساء والأطفال المعرضين لهذا الغاز عندما تعاقدت عضلاتهم بجد بحيث قطعت أشواكهم النخاعية. أما أولئك الذين فروا من الغاز فقد قتلوا في الحرائق التي شنتها الدبابات الحكومية أو قتلوا على أيدي عملاء حكوميين حاصروا المجمع.

ميكروويف

استخدام الميكروويف هو شكل وحشي بشكل خاص من أشكال التعذيب الحديث. يمكن للأفران الدقيقة ذات الدقة العالية أن تخترق المباني وتطهو الأعضاء الداخلية، مما يسبب ألما شديدا. الاستخدامات الأخرى لأجهزة المايكرويف هي السمعية في الطبيعة:

 

تكنولوجيا الميكروويف

مجموعة الطاقة الذرية الكورية و ليغ نيكس١ (وهي شركة للدفاع والفضاء تابعة لشركة إل جي) طورا بالاشتراك ما يطلقون عليه أول روبوت طائر في العالم للدفاع ضد الضربات. إقرأ المقالة كاملة في هذا الرابط:

http://skewsme.com/tinfoilhat/chapter/voice-to-skull-v2k/#ixzz2d2yjq8Gx Skews.Me http://skewsme.com/tinfoilhat/chapter/voice-to-skull-v2k/#axzz2d2rRQIao

"الباحثون في طور تطوير استخدام الصوت الصامت أو ميدوسا (هذا صحيح، من الأساطير اليونانية)، والذي يستخدم شعاع من الموجات الدقيقة للحث على الأحاسيس السمعية غير المريحة في الجمجمة. يستغل الجهاز تأثير صوت الميكروويف، حيث نبضات الميكروويف قصيرة بسرعة لتسخين الأنسجة، مما تسبب في صدمة داخل الجمجمة يمكن الكشف عنها من الأذنين. تأثير الصوت ميدوسا بصوت عال بما يكفي لتسبب الصداع أو حتى العجز. وقد يسبب أيضا تلفا طفيفا في الدماغ نتيجة لصدمة عالية الكثافة قد تنتجها نبضة الميكروويف."٣١

ومن المعروف استخدام آخر لتكنولوجيا الميكروويف باسم "أشعة الألم الخفية":

نظام الإنكار النشط أو أدس"يبدو وكأنه سلاح من حرب النجوم. نظام الإنكار النشط، أو أدس، يعمل مثل فرن الميكروويف في الهواء الطلق، ويسقط تركيز الإشعاع الكهرومغناطيسي لتسخين الجلد إلى ١٣٠ درجة. هذا يخلق إحساس حرق لا يطاق (رد سلاح الجو يدعى "تأثير الوداع").

"يقول برنامج البنتاغون المشترك للأسلحة القاتلة (جنلوب):" هذه الآلية ستزيد من القدرة على وقف و ردع و تقهقر خصم متقدم، وستوفر بديلا للقوة المميتة ". على الرغم من أن أدس يوصف بأنه غير مميت، فإن تقرير عام ٢٠٠٨ من قبل الفيزيائي وخبير الأسلحة أقل فتاكة الدكتور يورغن ألتمان يقترح خلاف ذلك:

"" ... أدس يوفر الإمكانية التقنية لإنتاج الحروق من الدرجة الثانية والثالثة. لأن شعاع قطره ٢ م وما فوق هو أوسع من حجم الإنسان، مثل هذه الحروق ستحدث على أجزاء كبيرة من الجسم، وتصل إلى ٥٠٪ من سطحه. إن الحروق من الدرجة الثانية والثالثة التي تغطي أكثر من ٢٠٪ من سطح الجسم قد تكون مهددة للحياة ء بسبب منتجات تسوس الأنسجة السامة وزيادة الحساسية للعدوى ء وتتطلب العناية المركزة في وحدة متخصصة. دون جهاز تقني يمنع موثوق إعادة إطلاق على نفس الهدف الهدف، و أدس لديه القدرة على إنتاج إصابة دائمة أو الموت. "٣٢

الحرب النفسية

الحرب النفسيةحتى الآن الأكثر إثارة للرعب هي مختلف أشكال الحرب النفسية. كان الاتحاد السوفياتي أول من بادر إلى اعتمادها سنة ١٩٦٠، ولكن بسرعة تلتها الولايات المتحدة وحلفائها، تستخدم الحرب النفسية أشكال متطورة للغاية من الاعتداءات لثني الإرادة، وتغيير الشخصية وحتى تحويل المعتقدات الراسخة بعمق. وقد شوهد مثال على ذلك خلال حرب الخليج الأولى عندما ألقيت موجات صوتية عابرة على القوات العراقية المتشددة أدت إلى انشقاقات جماعية سلمية واستسلمت لقوات الأمم المتحدة. كما تدعي تقارير مختلفة أن الحكومة البريطانية استخدمت هذه التكنولوجيا ضد مواطنيها لتفريق المتظاهرين والمحتجين.

في حين أن هذه الأشكال المتقدمة من التعذيب تستخدم الآن من قبل الحكومات وليس هناك دليل على أن الكنيسة الرومانية الكاثوليكية تستخدم هذه الأساليب في هذا الوقت، لكن ينبغي أن يكون كل على علم بهذه التقنيات الحديثة. في كثير من الأحيان الشيء الوحيد الذي يمنع السلطة من استخدام القوة المفرطة هو ببساطة عدم وجود فرصة لذلك.

هل الكنيسة الرومانية الكاثوليكية هي التي قتلت جميع الشهداء؟

لا. العدد الحقيقي للأبرياء الذين قتلوا على يد التسلسل الهرمي الروماني لن يعرف إلا في السماء. ومع ذلك، وكثيرا ما لم يكن أكثر من ذلك، استخدمت الكنيسة الكاثوليكية الرومانية سلطة الحكومات العلمانية لتنفيذ جدول أعمالها. ومن الأمثلة البارزة على ذلك "محاكم التفتيش الإسبانية" الشهيرة التي أنشأتها الملكة إيزابيلا من إسبانيا.

ولأن أملاك أي شخص مدان تتم مصادرتها إلى الدولة، استفادت إيزابيلا ماليا من كل حكم "مذنب" معلن. واستخدمت هذه الأموال لتمويل استكشافات كريستوفر كولومبوس ل "العالم الجديد". وقد وثق العديد من الباحثين حقيقة أن الأرامل الأغنياء اتهمن في كثير من الأحيان "بالهرطقة" في محاكم التفتيش الإسبانية أكثر من أي مجموعة ديموغرافية أخرى. في حين أن الدولة استفادت ماليا، استفادت الكنيسة من قوة لا حدود لها وضعت تحت تصرفها.

ويمكن العثور على أمثلة أخرى للجوء الكنيسة إلى أمراء علمانيين لاضطهاد خصومها الدينيين في تاريخ فرنسا وبافاريا، بما في ذلك اعتقال وسجن واستشهاد جون هوس في نهاية المطاف الذي كان قد سافر تحت الحماية الموعودة ملكه، سيجيسموند. وتحت ضغط من الكاثوليك أن "الإيمان لا يحتاج ولا ينبغي أن يبقى مع الهراطقة، لم يوف سيجيسموند بوعده، واعتقل هوس وأدين وحرق على الوتد.

وتتواصل هذه الممارسة في استخدام القوى العلمانية لتعزيز أجندتها الخاصة. ومن المتوقع أن يصوت المشرعون الكاثوليكيون على المسائل المعروضة عليهم تماشيا مع ما تمليه العقيدة الكاثوليكية، بغض النظر عن تفضيلات ناخبيهم. ويطلب من المواطنين الكاثوليك أنفسهم التصويت في الساحة العلمانية والسياسية وفقا لمذهب الكنيسة. المكتب المقدس لمحاكم التفتيش، والمعروف أيضا باسم مجمع عقيدة الإيمان، يوفر، على موقع الفاتيكان الرسمي، تعليمات للكاثوليك المهتمين بالسياسة: ملاحظة عقائدية: مشاركة الكاثوليك في الحياة السياسية.٣٣

هل سيواجه شعب يهوه مرة أخرى محاكم التفتيش؟

لم تتخلى روما أبدا عن مبدئها في الاجبار على تغيير العقيدة، الذي استخدم لأول مرة في محاكم التفتيش، ومؤخرا، خلال الحرب العالمية الثانية. في حين أنها لا تستخدم القوة علنا ​​اليوم، لكنها مع ذلك تنتظر بعناية فرصتها لتولي زمام السلطة مرة أخرى.

"ولنتذكر، أن تفاخر روما لم يتغير. مبادئ غريغوري السابع و إنوسنت الثالث لا تزال هي نفسها مبادئ الكنيسة الكاثوليكية الرومانية. ولو كانت لها السلطة، لوضعتها موضع التنفيذ بقدر كبير من الحماسة الآن كما فعلت في القرون الماضية "٣٤

”وليتذكر الجميع أن روما تفخر بأنها لا تتغير أبدا. إن مبادئ غريغوريوس السابع وانوسنت الثالث لا تزال هي مبادئ الكنيسة الرومانية. ولو كان لها السلطان لكانت تضعها في موضع التنفيذ الآن بالنشاط والعزم نفسيهما اللذين كانا لها في القرون السالفة.“ ٣٤

وتكشف الشهادات، مثل تلك التي قدمتها الراهبة الهاربة شارلوت ويلز، أن الكنيسة الكاثوليكية تواصل حتى يومنا هذا القتل والتعذيب والاغتصاب ضد الكبار والأطفال على حد سواء، خلف جدران مستديرة حيث لا يضيء ضوء العالم الخارجي أبدا لفضح الشر الذي تم القيام به ضد أولئك المحاصرين في الداخل. ٣٥

سجل التاريخ يثبت بوضوح نهج الكنيسة الكاثوليكية الرومانية في التحالف مع أي سلطة سياسية سارية في وقت معين، سواء مع الملوك الكارولنجيين في فرنسا، أو هتلر في ألمانيا. كشف الراحل مالاخي مارتن، وهو مؤلف يسوعي ومعروف جيدا، عن الوجود الحديث والحقيقي للشيطان في الفاتيكان: "إن إحياء الملائكة الساقطة قد وقع داخل القلعة الكاثوليكية الرومانية في ٢٩ يونيو ١٩٦٣، وهو تاريخ مناسب للوفاء بالوعد التاريخي الذي يتعين الوفاء به. كما عرفت الجهات الفاعلة الرئيسية لهذا الاحتفال بشكل جيد، كان التقليد الشيطاني يتنبأ منذ زمن طويل بأن وقت الأمير سيبدأ في الوقت الذي يأخذ فيه البابا اسم الرسول بولس [البابا بولس السادس]. "٣٦

في آذار / مارس من عام ٢٠١٠، نقلت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية عن الأب غابرييل أمورث كبير المعوذين الفاتيكاني: "إن الشيطان يقيم في الفاتيكان، ويمكنك أن ترى العواقب. يمكن أن يبقى مخفيا، أو يتكلم في لغات مختلفة، أو حتى يبدو أن يكون متعاطفا. في الوقت الذي يسخر مني. ولكن أنا رجل سعيد في عمله ". ٣٧ ثم أضاف أن نفوذ الشيطان في أعلى صفوف الكاثوليكية ينظر إليه في" الكرادلة الذين لا يؤمنون بيسوع والأساقفة الذين يرتبطون بالشيطان. "٣٨

أينما كان وجود الشيطان، هناك أيضا سلطة لأن هذا هو المبدأ الأساسي لحكومته. ويكشف ثقل الأدلة التاريخية أن الكنيسة الكاثوليكية استخدمت مرارا وتكرارا القوى السياسية كأدوات لتحقيق أهدافها الخاصة. وبالتالي، فمن المنطقي أن نستنتج أنه مع ظهور أساليب التعذيب الحديثة، فإنها لم تنأى بنفسها لأنها لا تزال تتمسك بمبدأ الحق في الاكراه الديني. إحياء الاضطهاد من قبل روما، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر من خلال الحكومات التي تؤثر عليها، هو مزيد من التأكيد على أن تفاخر روما لم يتغير.

"إن كلمة الله قدمت الإنذار بالخطر المحدق، فإذا لم يُلتفت إلى هذا الإنذار فسيعلم العالم البروتستانتي ما هي أغراض روما الحقيقية ولكن بعد فوات الأوان للنجاة من الشرك. إنها تتقوى ويشتد ساعدها بكل هدوء. وتعاليمها تُقحم نفوذها في دور التشريع وفي الكنائس وفي قلوب الناس. إنها تقيم مبانيها الهائلة الشامخة التي في مخابئها السرية ستتكرر اضطهاداتها السابقة. إنها تشدد قواها خفية وفي غير شبهة لتتمم غاياتها عندما يأتي الوقت الذي فيه تضرب ضربتها. كل ما تصبو إليه هو المركز الممتاز وهذا قد أعطي لها الآن. وبعد قليل سنرى ونحس بماهية غرض العنصر الكاثوليكي. فأي من يؤمن بكلمة آلله ويطيعها هو بذلك يجلب على نفسه العار والاضطهاد." ٣٩

عند إحياء الاضطهاد، هل ستلعب إيطاليا وألمانيا الدور القيادي في اضطهاد شعب يهوه كما فعلتا في الماضي؟

في حين أن جميع الحكومات سوف، إلى حد ما أو أقل، تنضم إلى المعركة ضد الحق والسماء في شخص القديسين، موقع فرصة العالم الأخيرة متيقن أن الولايات المتحدة، الوحش الثاني في رؤيا ١٣، ستأخذ الدور القيادي في إحياء هذا الاضطهاد. جميع البلدان على الأرض ستتبع حذوها في مواءمة نفسها مع روما في اضطهاد القديسين.

يشعر موقع فرصة العالم الأخيرة بضرورة لتحذير الجميع من عودة محاكم التفتيش، بشكل أكثر شراسة من أي وقت مضى.

" ولما فتح الختم الخامس رأيت تحت المذبح نفوس الذين قتلوا من أجل كلمة يهوه ومن أجل الشهادة التي كانت عندهم.
وصرخوا بصوت عظيم قائلين حتى متى أيها السيد القدوس والحق لا تقضي وتنتقم لدمائنا من الساكنين على الأرض.
فأعطوا كل واحد ثيابا بيضا وقيل لهم أن يستريحوا زمانا يسيرا أيضا حتى يكمل العبيد رفقاؤهم وإخوتهم أيضا العتيدون أن يقتلوا مثلهم " (رؤيا٦: ٩ -١١)

"من بين العقائد الكاثوليكية الرئيسة أن البابا هو الرأس المنظور لكنيسة المسيح الجامعة، وهو مزود سلطاناً فائقاً على الأساقفة والقساوسة في كل أنحاء العالم. وأكثر من هذا فقد خُلعت على البابا ألقاب آلله نفسه. لقد لُقب بـ « الرب الاله البابا ». وأعلن أنه معصوم. وهو يطالب كل الناس بالولاء. إن ما ألحَّ الشيطان في طلبه في برية التجربة لا يزال هو نفسه يطلبه بإلحاح عن طريق كنيسة روما، وجماعات كثيرة من الناس مستعدون لتقديم ولائهم له. "٤٠

موقع فرصة العالم الأخيرة متيقن أن عودة محاكم التفتيش ستنقي شعب يهوه من أي تعلق أو عاطفة تجاه العالم، وسيشعل في قلوبهم حماسة للسماء لم تر منذ قرون.

الرواية المظلمة عن لاإنسانية البشر مع بعضهم لا تزال شهادة انتصار لقدرة يهوه على إنقاذ كل الذين وضعوا إيمانهم وثقتهم فيه. لا يقدر أي إنسان تحمل التعذيب البدني المستوحى من الشياطين. ومن المستحيل جسديا على أي دماغ أن يصمد أمام المخدرات والموجات الصوتية المبطنة المصممة خصيصا لتغيير مواقف ومعتقدات المرء. المسيحيون اليوم، مثل المسيحيين في الماضي، سيجدون أن يهوه هو قوتهم وعونهم في وقت الحاجة.

قبل فترة وجيزة من استشهاده، كتب الرسول بولس إلى تيموثي أن يهوشوه عينه ليكون واعظا ورسولا ومعلما، مضيفا: "لهذا السبب أحتمل هذه الأمور أيضا لكنني لست أخجل لأنني عالم بمن آمنت وموقن أنه قادر أن يحفظ وديعتي إلى ذلك اليوم" (٢ تيموثاوس ١٢:١)

هذا سيكون شهادة جميع الذين وضعوا ثقتهم في يهوه. ومع ذلك، الآن هو يوم الخلاص. الآن هو الوقت المناسب لتأكيد دعوتك واختيارك. تعود على الثقة في يهوه في كل صغيرة وكبيرة. الإيمان هو النبات الذي، إذا رعيته، سينمو بسرعة. من خلال الثقة في يهوه في الأنشطة اليومية، سيتم تعزيز إيمانك والثقة فيه حتى فيما يخص المسائل الكبرى، وبالتالي، يوما بعد يوم، تتعمق تجربتك وتنمو.

"ذوقوا وانظروا ما أطيب يهوه.
طوبى للرجل المتوكل عليه.
عينا يهوه نحو الصديقين وأذناه إلى صراخهم.
أولئك صرخوا والرب سمع ومن كل شدائدهم أنقذهم.
كثيرة هي بلايا الصدّيق ومن جميعها ينجيه الرب."
(مزامير ٨،١٥،١٧و١٩)


١ http://www.medievality.com/the-rack-torture.html

٢ http://www.medievality.com/burning-at-the-stake.html

٣ http://www.ehow.com/list_7450742_torture-tools-used-middle-ages.html

٤ http://jamesray.hubpages.com/hub/Killing-in-the-Name-of-God

٥ http://torture.justsickshit.com/torture-in-the-medieval-timessickly/

٦ http://listverse.com/2009/07/20/top-10-gruesome-medieval-torture-devices/

٧ http://www.freewebs.com/see_the_truth/Inquisition.html

٨ http://www.medievality.com/crocodile-torture.html

٩ http://www.rrrather.com/view/23891

١٠ http://history.howstuffworks.com/history-vs-myth/10-medieval-torture-devices10.htm

١١ http://curioustendency.blogspot.com/2011/09/6-execution-methods-you-had-no-idea.html#.UZwUhCv71Us

١٢ http://www.urbandictionary.com/define.php?term=Knee-splitter

١٣ http://www.howstuffworks.com/history-vs-myth/10-medieval-torture-devices10.htm#page=8

١٤ http://www.medievality.com/breast-ripper.html

١٥ http://www.medieval-life-and-times.info/medieval-torture-and-punishment/pillory.htm

١٦ http://www.occasionalhell.com/infdevice/detail.php?recordID=Spiked%20Punishment%20Collar

١٧ http://www.medievality.com/thumbscrew.html

١٨ http://www.howstuffworks.com/history-vs-myth/10-medieval-torture-devices11.htm#page=1

١٩ http://www.medievality.com/brazen-bull.html

٢٠ http://www.jesus-is-lord.com/ponting.htm

٢١ جون كورنويل، بابا هتلر: التاريخ السري لبيوس الثاني عشر (لندن: فايكنغ)، ١٩٩٩، ص. ٢٤٩.

٢٢ المرجع نفسه، ص. ٢٥٤.

٢٣ كليف بونتينغ، هرماجدون: الواقع المؤلم خلف التحريفات، الخرافات، الأكاذيب، وأوهام الحرب العالمية الثانية، (راندم هاوس)، ١٩٩٥، ص. ٢٣٢.

٢٤ http://libcom.org/library/role-catholic-church-yugoslavias-holocaust-se-n-mac-math-na-1941-1945

٢٥ http://libcom.org/library/role-catholic-church-yugoslavias-holocaust-se-n-mac-math-na-1941-1945

٢٦ الفيلق الاستخباراتي للجيش الأمريكي، ١٢ أيلول / سبتمبر ١٩٤٧

٢٧ http://www.youtube.com/watch?v=7iIzS1VsQi4

٢٨ http://www.infowars.com/print/ps/soundcannon_photos.htm

٢٩ http://www.us-government-torture.com/History-of-abuse.html

٣٠ http://members.iimetro.com.au/~hubbca/fluoride.htm, emphasis supplied.

٣١ http://www.infowars.com/6-creepy-new-weapons-police-and-military-use-to-subdue-unarmed-people/

٣٢ http://www.infowars.com/6-creepy-new-weapons-police-and-military-use-to-subdue-unarmed-people/

٣٣ http://www.vatican.va/roman_curia/congregations/cfaith/documents/rc_con_cfaith_doc_20021124 _politica_en.html

٣٤ إلن. وايت، الصراع العظيم، ص. ٥٨١.

٣٥ http://www.arcticbeacon.com/articles/29-Jan-2008.html

٣٦ انظر كتاب مارتن، البيت العاصف، رواية تقوم على أحداث حقيقية، خيالية لحماية الأبرياء.

٣٧ www.wnd.com/2013/08/pope-electors-told-of-smoke-of-satan-in-vatican/

٣٨ المرجع نفسه.

٣٩ إلن. وايت، الصراع العظيم، ص. ٥٨١.

٤٠ إلين . وايت، الصراع العظيم، ص. ٥٠.